نبذة عن العمادة

أُنشأت عمادة تطوير التعليم الجامعي بموافقة سامية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود –رحمه الله– بقرار رقم 1433/8/22هـ وتاريخ ١433/3/١9هـ، وهي من العمادات المساندة بجامعة الحدود الشمالية، وتطمح إدارة الجامعة من خلال عمادة التطوير الجامعي إلى إحداث نقلةٍ نوعيةٍ في بيئة العمل، من خلال اعتماد أسلوب التطوير المستمر لمنسوبي الجامعة؛ لتنمية مهاراتهم وقدراتهم المهنية؛ وتحقيق الكفاءة، والجودة الشاملة،لمواكبة التغيّرات والتحدّيات المعاصرة والمستقبلية.

د. مبارك غدير العنزي
عميد تطوير التعليم الجامعي

رؤية العمادة ورسالتها

 الرؤية

 الريادة والتميّز في تطوير منسوبي الجامعة من الأكاديميين والإداريين والقياديين والطلبة.

الرسالة

التطوير المستمر لمهارات منسوبي الجامعة بما يحقق أعلى مستويات التميّز والإبداع.

أهداف العمادة

  •   نشر ثقافة تطوير التعليم؛ لتصبح جزءًا من هويّة الجامعة وثقافتها.
  •  نشر ثقافة التنمية المستدامة، وتعزيز التنوّع الثقافي.
  • متابعة المستجدّات العالمية في التعليم العالي، واقتراح الآليات الأكاديمية للجامعة وتطويرها؛ لمواكبة المتغيّرات في هذا المجال.
  • تصميم البرامج التطويرية وفقاً لمتطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية.
  • التطوير المهني للكادر الأكاديمي والإداري (أعضاء هيئة التدريس والإداريين) وتأهيل وتطوير مهارات الكوادر القيادية.
  • المشاركة في وضع الخطة الاستراتيجية للجامعة وتنفيذها، وعمل الدراسات المساندة لها، وتقويمها.
  • دراسة الاحتياجات التدريبية (الأكاديمية والإدارية) لمنسوبي الجامعة، وتوفيرها، وتقييم الأثر المرجعي لها بعد التدريب.
  • التنسيق المستمر مع وكالات الجامعة والعمادات المساندة والكليات لتنفيذ برامج تطويرية خاصة بحسب احتياجات منسوبيها.
  • تبنّي وإجراء البحوث والدراسات الاستراتيجية التي تقوم على الاهتمام بالتخطيط والتطوير المستقبلي لتطوير التعليم الجامعي.
  • تطوير الأداء الإداري في الجامعة من خلال التعاون مع الوحدات الإدارية المساعدة، والتواصل مع مسؤوليها لتذليل الصعوبات، وتوفير وسائل تحسين الأداء.
  • إعداد الدراسات التطويرية المتعلّقة بإعادة هيكلة الكليات، واستحداث برامج وأقسام وكليات جديدة بالجامعة. 
  • توطيد العلاقات، وتبادل الخبرات، وعقد الشراكات للتعاون مع عمادات التطوير ومراكز التدريب المختلفة داخل المملكة وخارجها.
  • تحسين النظام الأكاديمي بشكلٍ مستمر، وتقديم المشورة للجامعة في تعزيز برامجها الأكاديمية، وتحسين مرافقها، وعمليّاتها، وِفقًا لأفضل معايير الجودة.
  • إقامة مسابقات وتقديم جوائز  بحثية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة؛ لتطوير ودعم الدراسات والمشاريع التي تهدف إلى تحسين العملية التعليمية، وتطوير البرامج الأكاديمية والإدارية في الجامعة.
  • إجراء دراسات للحصول على الرؤى والتصوّرات حول العمليات الأكاديمية، وتحديد الاتجاهات الجديدة في التطوير الأكاديمي، والمقارنة مع أفضل الممارسات العالمية، وتقييم تأثير جهود التطوير الأكاديمي في الجامعة على ممارسات التعليم والتعلم ونواتجها.
  • الاستفادة من وسائل التقنية الحديثة، وتفعيل نظام إدارة التعلّم والتدريب عن بُعد؛ لدعم أنشطة العمادة التدريبية والتعليمية، وتسهيل مشاركة أكبر عددٍ من منسوبي الجامعة، للاستفادة من الخدمات والبرامج المقدّمة.

آخر الإعلانات

15 رَجب 1443

البرنامج هو أحد ثمرات التعاون بين جامعة الحدود الشمالية وجامعة الملك عبدالعزيز، استهدف القيادات الأكاديمية في الجامعة من رؤساء الأقسام وعمداء ووكلاء الكليات والعمادات المساندة، تمَّ تنفيذه على مرحلتين المرحلة الأولى: بمدينة عرعر بفندق هلا إن، والمرحلة الثانية: بمركز المبدعون في جامعة الملك عبدالعزيز بجدَّة، بتدريب من الخبير

15 رَجب 1443

نفّذت عمادة تطوير التعليم الجامعي برنامج "تهيئة أعضاء هيئة التدريس الجُدد"، والذي دأبت على تنفيذه بداية كلّ عامٍ دراسي؛ انطلاقًا من اهتمامها بتلبية هدفها السّامي لتطوير معارف ومهارات وكفاءات أعضاء هيئة التدريس الجُدد، والتي من أهمّها: التعريف بحقوق وواجبات عضو هيئة التدريس، والإرشاد الأكاديمي وأهمّيته للطلاب في المرحلة الجامعية،